دولة فلسطين

هيئة مكافحة الفساد

PALESTINIAN ANTI-CORRUPTION COMMISSION

كلمة ترحيبية
التاريخ: 17/01/2021
معالي الوزير أ. رائد رضوان رئيس هيئة مكافحة الفساد
معالي الوزير أ. رائد رضوان رئيس هيئة مكافحة الفساد

نستقبل حلول العام الجديد 2021، وكلنا إصرار على مواصلة مسيرة البناء والتطوير وتدعيم العمل المهني المؤسساتي المستند الى قيم النزاهة والشفافية والمساءلة باعتباره يمثل تجسيدا للإرادة السياسية المستمدة من توجهات سيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين المستندة الى قانون مكافحة الفساد رقم (1) لسنة 2005 وتعديلاته، والخطط والبرامج المنبثقة عن الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020 -2022 بمحاورها الرئيسية المتمثلة بتعزيز تدابير الوقاية من الفساد، وتفعيل المشاركة والمساءلة المجتمعية وانفاذ القانون ومنع الإفلات من العقاب، وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي.

حققت هيئة مكافحة الفساد منذ نشأتها الكثير من الإنجازات على مستوى جهود مكافحة الفساد والنزاهة والوقاية منه، ونستغل حلول العام الجديد لإعادة التأكيد على مواصلة مسار التطوير والبناء وتعزيز المناعة المؤسساتية في مواجهة مخاطر الفساد ومحاصرته باعتباره من ضمن المهددات الرئيسية لتقويض الجهود الوطنية في بناء مؤسسات الدولة القادرة عل تلبية احتياجات المواطنين، من خلال تعزيز استقلالية الهيئة التي كفلها القانون وحدد صلاحياتها المتوائمة مع الاتفاقية الأممية لمكافحة الفساد لعام 2003م، والالتزام بتوجهات وبرامج وخطط الشراكة المهنية مع مؤسسات القطاع العام والخاص والمدني والانفتاح على كافة مكونات المجتمع الفلسطيني وتعظيم دورهم في المساهمة في انجاح الجهود الوطنية التي تقودها الهيئة لتعزيز النزاهة وتدابير الوقاية من الفساد.

اننا في هيئة مكافحة الفساد نجدد الالتزام بمواصلة العمل والبناء على الجهود المتراكمة التي بذلت خلال الأعوام السابقة ومضاعفة العمل الجاد في أداء المهام المناطة بنا في خدمة مجتمعنا دون تميز انطلاقا من ايماننا الراسخ بان الهيئة هي هيئة لكل الفلسطينيين، وان عملها المهني متواصل لتحقيق الهدف المنشود بالوصول الى مجتمع فلسطيني خال من الفساد وقادر على مواجهة ومقاومة افساده والتصدي لمحاولات استخدام الفساد الانطباعي لتمزيق مجتمعنا والنيل من نسيجه الاجتماعي والوطني.

وفي هذا المقام فان الهيئة بما تملكه من دعم واسناد الإرادة السياسية وما لديها من خطط وبرامج وكوادر مؤهلة ومدربة ماضية في تنفيذ استراتيجياتها على المستوى الوطني والقطاعي في مجالات نشر التوعية والثقافة المجتمعية حول جرائم الفساد وقيم النزاهة والشفافية التي تستهدف القطاعات الشبابية والنسوية والإعلامية والمؤسسات الرسمية بشقيها المدني والأمني والقطاعين الأهلي والخاص وتمتين الشراكة نحو المزيد من الجهود الوطنية المتكاملة بما يساهم في انجاز اهدافنا المشتركة على المستوى الداخلي والإقليمي والدولي.

ونكرر في الختام دعوتنا لكافة أبناء شعبنا ومؤسساتنا والباحثين والمختصين للتفاعل والاتصال والتواصل مع هيئة مكافحة الفساد من خلال موقعها الرسمي وما يتضمنه من خدمات وتطبيقات هدفها الأساسي تسهيل الاتصال والتواصل وتعظيم الفائدة على المستوى الفردي والجمعي للمساهمة في جهودنا الوطنية لتعزيز قيم النزاهة والشفافية والمساهمة المهنية والجدية في جهود مكافحة الفساد.