دولة فلسطين

هيئة مكافحة الفساد

PALESTINIAN ANTI-CORRUPTION COMMISSION

هيئة مكافحة الفساد تواصل عملها لتعزيز الحوكمة الداخلية
رضوان: الحوكمة هدفنا لأنها تنقلنا من العمل التقليدي إلى العمل الممنهج
24/01/2021

أكد معالي رئيس هيئة مكافحة الفساد، الأستاذ رائد رضوان، حرص الهيئة على مواصلة خططها وبرامجها المرتبطة بتعزيز الحوكمة ورفع قدرات ومهارات العاملين فيها بما يجعلها ترتقي إلى أفضل الممارسات تنفيذا لتوجهات ودعم سيادة الرئيس محمود عباس لجهود تطوير عمل مؤسسات القطاع العام وكل مؤسسات الدولة.

وشدد رضوان خلال اجتماعه مع ممثلي بعثة الشرطة الأوروبية والمواصفات والمقاييس وشركة جو جلوبال، على حرص الهيئة على توطيد علاقة الشراكة والانفتاح على كل مكونات المجتمع الفلسطيني وتعزيز النزاهة والحوكمة في مؤسسات القطاع العام للوصول إلى مؤسسات أكثر نزاهة وحوكمة وتعزيز المناعة المؤسساتية للوقاية من مخاطر الفساد.

وأضاف رضوان:" نحن حريصون لمواصلة العمل المهني من اجل الانتقال إلى خطوات أفضل وتعزيز المنهج المتكامل والتراكمي في الأداء بغية الانتقال إلى مراحل متقدمة على المستوى المهني الداخلي في مجالات تعزيز الحوكمة والممارسات الفضلى. 

وجدد رضوان خلال اللقاء الذي خصص لمناقشة الإجراءات المتعلقة بإدارة المخاطر، دعم وإسناد الهيئة لجهود فريق عمل الهيئة الذي تقوده الإدارة العامة للتخطيط والسياسات / دائرة الجودة المؤسساتية، لإنجاح هذا المشروع الحيوي والمهم في تطوير عمل الهيئة وكوادرها والوصول إلى أفضل المستويات في العمل المهني المتخصص.

وقال:" هذا المشروع بالغ الأهمية ونحن نفوض الصلاحيات للإدارات المسؤولة في الهيئة ليكون كل مسؤول في الهيئة بمثابة رئيس للهيئة في تخصصه بما يضمن إتقان العمل وسرعة الإنجازات في خدمة شعبنا".

ومن جانبهم هنأ ممثلي بعثة الشرطة الأوروبية معالي رئيس الهيئة بتوليه هذا المنصب المهم، معبرين عن ارتياحهم الشديد إزاء التعاون المشترك مع الهيئة بكوادرها المختلفة التي تفاعلت بمهنية عالية في تنفيذ الأنشطة والفعاليات رغم التحديات الكبيرة الناتجة عن جائحة كورونا.

وقالت خبيرة العدالة الجنائية في بعثة الاتحاد الأوروبي لدعم الشرطة الفلسطينية وسيادة القانون، كارين لاندستروم-كرون:" سعيدون بهذه العلاقة المثمرة مع هيئة مكافحة الفساد وسعيدون بعقد اللقاء الوجاهي معكم منذ 10 شهور ماضية، ونؤكد حرصنا على استمرار التعاون مع الهيئة بطريقة فعالة".

وقال المستشار القانوني لدى بعثة الشرطة الأوروبية ، محمد عمارنة، في مداخلته خلال الاجتماع:" إننا نعتز بعلاقة الشراكة مع الهيئة والتعاون المثمر الذي يتحقق واننا ننظر إلى الهيئة على أنها من انشط المؤسسات التي عملنا معها خلال الفترة الماضية رغم كل المعيقات الناتجة عن جائحة كورونا"، مشيرا إلى حرص ممثلة البعثة على عقد لقاء خاص مع رئيس الهيئة قريبا سيما أنها عادت مؤخرا إلى الأراضي الفلسطينية وان هذا اللقاء سيتم ترتيبه بعد انتهاء تنفيذ إجراءات برتوكول الصحة المعمول به في ظل هذه الجائحة، في اطار العمل المشترك نحو مواصلة العمل مع الهيئة من اجل مـأسسة العمل وتطبيق المعايير الدولية فيما يتعلق بمكافحة الرشوة وتعزيز الحوكمة والجودة .

من جانبه أثنى ممثل شركة جو جلوبال، د. رياض جدال، على أهمية الجهد المهني الذي بذلته طواقم الهيئة في إطار عملية التفاعل مع التوجهات الحديثة في مجال إدارة المخاطر وضبطها فيما يتعلق بمكافحة الرشوة والجودة وقال:" يمكننا التأكيد بكل ثقة أننا ماضون لبناء نموذج مؤسساتي في الهيئة ليكون نموذجا لكل مؤسسات القطاع الحكومي على مستوى رسم السياسات والإجراءات التفصيلية تمهيدا لاعتمادها في مجال سياسة إدارة المخاطر وتحليلها وتقييمها والتعرف على الإجراءات الرقابية المطلوبة من حيث الجودة ومكافحة الرشوة.

من ناحيتها أكدت ممثلة مؤسسة المواصفات والمقاييس، المهندسة شروق مرقطن، على أهمية استكمال هذه الجهود المتخصصة بغية الوصول إلى تطبيق المواصفات الدولية فيما يتعلق بمكافحة الرشوة والجودة، موضحة أن هيئة مكافحة الفساد ستكون من أولي المؤسسات الحكومية التي تعمل وفق هذا النظام، معبرة عن شكرها لتعاون الفريق المهني في هيئة مكافحة الفساد لإنجاز الخطوات المطلوبة بدعم وإسناد من قبل رئيس الهيئة الذي يمثل أحد اهم الركائز الأساسية لإنجاح هذه الجهود المهنية في إطار تطوير عمل الهيئة ويخدم تحقيق توجهاتها وأهدافها.

واكد مدير عام الإدارة العامة للتخطيط والسياسات في الهيئة، د. حمدي الخواجا، على أهمية هذا الإنجاز الحيوي للهيئة المتمثل في عملية البناء والتطوير للكوادر وعمل الهيئة بما يجعلها قادرة على المتابعة والامتثال لمعايير الجودة والحصول على شهادة الأيزو وفق المعايير والمواصفات الدولية وفق إطار عمل واضح بما يعزز الحوكمة في عمل الهيئة على مستوى الإجراءات والعمليات.

واستعرض الطاقم الفني المتخصص من قبل الهيئة الذي تولى عملية المتابعة لإنجاح هذه الجهود والمكون من إياد حمدان، ونانسي الرفيدي، من دائرة الجودة في الهيئة، خطوات العمل التي تمت في هذا المشروع والآليات المطلوبة لاعتماده بالصيغة النهائية مع استعراض المنجزات التي تحققت عبر تفاعل جميع الإدارات العامة في الهيئة مع متطلبات إنجازه.

وشارك في الاجتماع مستشار رئيس الهيئة للتعاون الدولي والمحلي سعيد شحادة إضافة إلى رئيس وحدة التعاون الدولي والمحلي، سرين عواودة، ومسؤول ملف الإعلام في الهيئة، منتصر حمدان، وسط التأكيد على أهمية مواصلة هذا الجهد المهني وتوفير كل متطلبات إنجاح هذه المهمة التي اعتبرها رئيس الهيئة معالي الأستاذ رائد رضوان، بانها تنقل الهيئة من العمل التقليدي إلى العمل الممنهج تصنع التغيير من الأسفل إلى الأعلى في إشارة إلى ضرورة مشاركة كافة أقسام ودوائر وإدارات الهيئة في هذه المهمة الحيوية في عمل الهيئة.