دولة فلسطين

هيئة مكافحة الفساد

PALESTINIAN ANTI-CORRUPTION COMMISSION

خلال فعاليات اليوم الوطني للمساءلة بعنوان "متطلبات الإصلاح البنيوي والاستدامة في القطاع التعاوني"
رضوان: الاتحادات والجمعيات التعاونية تشكل جزءاً أساسياً من منظومة تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد
2023/01/04

قال رئيس هيئة مكافحة الفساد معالي الأستاذ رائد رضوان، "أن الاتحادات والجمعيات التعاونية تشكل جزءاً أساسياً من منظومة تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد"، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني تمسك منذ عشرات السنين بمنظومته الثقافية وقيمه وهويته الوطنية، والتي تتضمن منظومة النزاهة وتعزيز مبادئ الحوكمة ومكافحة الفساد.

جاءت اقوال معالي رئيس الهيئة اليوم الأربعاء 4 كانون ثاني 2023، ضمن فعاليات اليوم الوطني للمساءلة بعنوان "متطلبات الإصلاح البنيوي والاستدامة في القطاع التعاوني في دولة فلسطين"، والذي نُظم بالتعاون ما بين هيئة مكافحة الفساد وهيئة العمل التعاوني والمركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان، وذلك بحضور ومشاركة ممثلين عن كافة الأطراف.

وأكد رضوان بأن الهيئة تؤمن بأن أحد أهم أساليب تعزيز صمود الشعب الفلسطيني والحفاظ على هويته هو تعزيز الثقافة المجتمعية الرافضة للفساد والقائمة على أسس النزاهة والشفافية والمساءلة والحوكمة، مشدداً على انفتاح الهيئة على كافة المؤسسات وقطاعات المجتمع للخروج برسالة واحدة تهدف لتعزيز منظومة النزاهة.

وأشار أ. رضوان إلى أن بعض الممارسات تساهم بتعزيز الانطباعات السلبية التي قد لا تكون مبنية على الحقائق، موضحاً بأن هذه اللقاءات والورش والتدريبات تساهم بتعزيز الانفتاح وتطوير إجراءات ضابطة للعمل والبيئة الإدارية وتساهم بحوكمة الإجراءات.
من جهته شكر وزير العمل معالي د. نصري أبو جيش كل من ساهم في تنفيذ هذا اللقاء وإنجاحه، مؤكداً على أهمية البحث بسبل تقوية وتطوير العمل التعاوني في فلسطين وتطوير إستراتيجياته، ما يساهم بتعزيز صمود شعبنا وفتح آفاق العمل والاستقرار، وذلك من خلال تعزيز مبادئ الحوكمة.

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة المركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية م. محمود حسين على أهمية هذه الورشة، مشدداً على أهمية تعزيز العمل المشترك لمكافحة آفة الفساد التي تدمر المجتمعات، وأوضح بأن مكافحة الفساد بحاجة لقوانين رادعة تطبق على كافة المواطنين دون تمييز.

بدوره أوضح المدير التنفيذي للائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة امان السيد عصام حج حسين أن النهج التشاركي هو الأداة الأفضل والأمثل لتعزيز مبادئ النزاهة ومكافحة الفساد، مؤكداً على أهمية الانفتاح والتعاون بين كافة القطاعات والمؤسسات، مشدداً على أهمية دعم قطاع الجمعيات التعاونية وتعزيز عملها.

فيما أوضح رئيس هيئة العمل التعاوني السيد يوسف الترك أن هذا النشاط منبثق من الإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، مشيراً أنه ليس النشاط الأول الذي يتم بالشراكة مع هيئة مكافحة الفساد، حيث سبقه عدد من الأنشطة والدورات وورش العمل.

وتضمن اليوم الوطني للمساءلة جلستين، عرض خلالهم خمسة أوراق عمل، حيث قدمت خلال الجلسة الأولى أ. سوزان خلف من ديوان الرقابة المالية والإدارية ورقة بعنوان " الحوكمة المالية والإدارية في الجمعيات التعاونية من وجهة نظر ديوان الرقابة المالية والإدارية"، فيما قدم أ. سامي دحبور من جمعية مدققي الحسابات ورقة بعنوان "إعداد البيانات المالية للجمعيات التعاونية ما لها وما عليها"، فيما قدم أ. أنس سباخي من هيئة مكافحة الفساد ورقة بعنوان "مخاطر الفساد في الجمعيات التعاونية: حالات عملية من واقع إنفاذ القانون"، وعقب على الجلسة الأمين العام للاتحاد التعاوني العام في فلسطين السيد عز الدين أبو طه.

وقدم خلال الجلسة الثانية، أ. أحمد طلال من سلطة النقد ورقة بعنوان "التحديات التي تواجه الجمعيات التعاونية في تعاملاتها مع البنوك وآلية معالجتها"، فيما قدمت أ. لميس فراج من ائتلاف أمان ورقة بعنوان "حوكمة الجمعيات التعاونية النسوية واستدامتها".

البوم الصور